الأولمبية تعتمد تشكيل مجلس الإدارة والمكتب التنفيذي للفترة الأولمبية ( 2017 – 2020 )

31 يناير 2018 – المركز الإعلامي للجنة الأولمبية الوطنية
عقدت اللجنة الأولمبية الوطنية مساء أمس الأربعاء اجتماع مجلس إدارتها للفترة الأولمبية (2017 – 2020 ) برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية بفندق جراند حياة بدبي من أجل تشكيل مجلس الإدارة وتوزيع المناصب الإدارية وتشكيل المكتب التنفيذي للدورة الأولمبية الحالية واستعراض سلسلة الدورات والأحداث الرياضية على الأصعدة كافة.
وشهد الإجتماع تسمية معالي حميد محمد القطامي نائباً أول لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، ومحمد إبراهيم المحمود نائباً ثانيا، والمهندس داوود الهاجري أميناً عاماً إلى جانب اعتماد انضمام المجالس الرياضية الثلاثة مجلس أبوظبي، ومجلس دبي، ومجلس الشارقة إلى عضوية اللجنة الأولمبية.
وافتتح سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم أعمال الإجتماع بحضور معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة، بالإضافة إلى أعضاء مجلس إدارة اللجنة الأولمبية وعدد من ممثلي الجهات الرياضية.
ورحب سموه بالحضور مؤكدا على أن  هذا العام الإستثنائي الذي يحمل اسم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه – لهو أكبر حافز على تقديم المزيد للوطن والبحث عن كل السبل التي تحقق رقيه وازدهاره في مختلف الإستحقاقات والأحداث والمحافل الدولية والقارية.
كما تم اعتماد أسماء المرشحين للاتحادات الرياضية التي استكملت تشكيل مجالس إدارتها عقب اجتماع الجمعية العمومية العادية للجنة الأولمبية وهم الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي، والعميد أحمد حمدان الزيودي، وراشد خميس بن عابر الهاملي، والدكتور سرحان المعيني، وسلطان الجوكر، وحريز المر بن حريز.
كما تم كذلك اعتماد انضمام ممثلي الفئة الرابعة من الهيئات والمؤسسات الحكومية لعضوية مجلس إدارة اللجنة الأولمبية وهم عبد المحسن فهد الدوسري، ومروان الصوالح، ومحمد فاضل الهاملي، ونورة السويدي، وعلي بن حرمل الظاهري، والعميد خالد علي شهيل.
وتمت الموافقة كذلك على انضمام اتحاد السيارات والدراجات النارية لعضوية اللجنة الأولمبية الوطنية ممثلا في محمد بن سليم رئيس الاتحاد، فضلا عن الأسماء التي اُعتمدت لعضوية المجلس بإجتماع العمومية الأخير.
واعتمد المجلس خلال اجتماعه تشكيل المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية للفترة ( 2017 – 2020) برئاسة معالي حميد القطامي، ومحمد إبراهيم المحمود نائب رئيس المكتب التنفيذي، والمهندس داوود الهاجري الأمين العام ، وعضوية كل من الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي، ومحمد بن أحمد بن سليم، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، والمستشار أحمد الكمالي، واللواء (م) إسماعيل القرقاوي، والعميد أحمد حمدان الزيودي، وصالح محمد سعيد بن عاشور.
وأكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم أن ما تشهده الساحة الرياضية والحركة الأولمبية على مستوى الدولة من تطورات وتقدم ملموس إنما يعود الفضل فيه إلى قيادتنا الرشيدة التي وجدت لغة التواصل مع أبنائها الرياضيين من خلال دعم منقطع النظير واهتمام ومتابعة مستمرة، كانت بمثابة العامل الأساسي في مشوار التميز وحصد الإنجازات والنجاحات ورفع راية الوطن دائما عالية خفاقة في كبرى المحافل.
وتقدم سموه بالتهنئة إلى أسرة رياضة أصحاب الهمم بعد قرار اللجنة البارالمبية الآسيوية نقل مقرها من العاصمة الماليزية كوالالمبور إلى دبي والذي يعزز مكانة الدولة في خريطة رياضة «أصحاب الهمم» القارية والعالمية في ظل الاهتمام الكبير الذي تحظى به من القيادة الرشيدة، ما أهلها لتحقيق الطموحات التي ينشدها كل منتسب لها.
وأشاد سموه كذلك بقرار تعيين معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيسا للهيئة العامة للرياضة مشيراً إلى أهمية هذه الخطوة، لاسيما وأنه يعد من الشخصيات الرياضية المشهود لها بالكفاءة وذلك بعدما برهن على جدارته في كافة المواقع والمناصب التي تبوأها على مختلف الأصعدة.
كما تقدم الحضور بالتهنئة إلى اتحاد الملاكمة بمناسبة نجاح الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للعبة التي عقدت على مدار اليومين الأخيرين في دبي  تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية وكانت على مستوى الحدث، حيث حضرها 110 اتحاد وتعتبر الأهم لرياضة الملاكمة منذ نشأتها.
واطلع الحضور على تقرير النسخة الخامسة من برنامج الأولمبياد المدرسي والذي اختتمه أسبوع التميز الرياضي لعام (2016 – 2017 ) شهرأبريل من العام الماضي وامتد ل8 أيام بمشاركة 1971 طالب وطالبة من مختلف مدارس الدولة، حيث شارك الطلاب خلال هذا الأسبوع في 9 رياضات مدرجة وهي ألعاب القوى، والسباحة، والجودو، والتايكواندو، والمبارزة، والقوس والسهم، والرماية، والريشة الطائرة والتي تم اعتمادها للمرة الأولى، والجوجيتسو، قبل أن يتم اعتماد قائمة الطلبة المتميزين عقب انتهاء غمار المنافسات النهائية ومواصلة صقل قدراتهم ومهاراتهم بصفة مستمرة دون توقف في أندية تابعة لوزارة التربية والتعليم بالتعاون مع الاتحادات الرياضية خلال الفترة 1 مايو – 30 يوليو من العام الماضي.
واستعرض الحضور كذلك تقرير النسخة الثانية من اليوم الرياضي الوطني والذي سعت فيها اللجنة الأولمبية الوطنية إلى التواصل مع مختلف الفئات، بما في ذلك الجاليات المقيمة والتي مثلت رافداً هاماً لتلك الفعالية السامية التي تدعو الجميع لتقديم نموذجاً في التلاحم والترابط تحت شعار ” الإمارات تجمعنا” الذي تم تدشينه انطلاقا من التناغم والتجانس الملموس الذي يعيشه الجميع في إمارات الخير والسلام، والتي شهدت أيضا مشاركة رياضة الترايثلون لكونها تتضمن 3 رياضات هي السباحة، والجري، والدراجات  حيث أقيمت على هامش الحدث بصورة استعراضية، مما ضمن استقطاب أكبر عدد ممكن من المشاركين في تلك الألعاب للإنضمام للحدث الرياضي المجتمعي.
وناقش الحضور خلال الإجتماع الإستحقاقات الرياضية للعام الجاري والتي تشهد محفلين هامين وهما دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة بإندونيسيا بمدينتي جاكرتا وبالمبانج خلال الفترة من  ( 18 أغسطس – 2 سبتمبر )، ودورة الألعاب الأولمبية الثالثة للشباب بالعاصمة الأرجنتينة بوينس آيريس ما بين الفترة ( 6 – 18 ) أكتوبر المقبل والتي سيشارك فيها 3998 رياضي من 206 دولة يتنافسون في 32 رياضة.
واختتم مجلس الإدارة اجتماعه بالدعوة لإجتماع الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الوطنية من أجل اعتماد برنامج المشاركات للفترة الأولمبية ( 2017 – 2020 ) إلى جانب اعتماد التقرير المالي والحساب الختامي.

صور

2018-02-01T17:00:57+00:00
X
%d bloggers like this: