وبعد ستة وخمسين عاما من تنظيم الألعاب الأولمبية، ستستضيف العاصمة اليابانية نسخة الأولمبياد الصيفية للمرة الثانية، من 24 يوليو  إلى 9 أغسطس 2020. وقامت الألعاب في عام 1964 بتحويل جذري في البلاد. ووفقا لمنظمي الحدث في عام 2020، فإن دورة الالعاب الاولمبية الثالثة والثلاثين في العصر الحديث ستكون “الأكثر ابتكارا من أي وقت مضى المنظمة، وسوف تستند على ثلاثة مبادئ أساسية لتحويل العالم: السعي لتحقيق أفضل شخصية (تحقيق شخصيتك الأفضل)؛ (الوحدة في التنوع)؛ وتمرير إرث للمستقبل (الاتصال غدا) “. ومواكبة الإصلاحات التي دعت إليها الأجندة الأولمبية لعام 2020، ستستخدم ألعاب طوكيو أكبر عدد ممكن من أماكن المنافسات الحالية، أي تلك التي أقيمت للألعاب في عام 1964، مثل نادي نيبون بودوكان المرموق للجودو ومتنزه باجي كوين لأحداث الفروسية، ال التعريف، يويوجي، قومي، قاعة رياضة، ب، كرة اليد. سيتم تنظيم استاد طوكيو الوطنى حيث ستقام مسابقات الافتتاح والختام ومسابقات ألعاب القوى، وسيتم تجديدها بالكامل واستبدالها بساحة جديدة.  ويشير بالجدارة بأن اليابان كانت الأرض الأولمبية منذ الالعاب الصيفية لعام 1964 وهى الاولى من نوعها فى اسيا. وفي عام 2020، ستستضيف البلاد ألعابها الرابعة، إذا أدرجنا دورة الألعاب الشتوية لعام 1972 في سابورو وعام 1998 في ناغانو.

2018-02-12T13:17:00+00:00 January 11th, 2018|
X